ما هو مرض السكري النوع الأول؟ هل يمكن الشفاء من مرض السكري النوع الاول؟

مرض السكري النوع الأول
مرض السكري النوع الأول

مرض السكري النوع الأول

يظهر مرض السكري النوع الاول (diabetes mellitus type1) غالبا أثناء مرحلة الطفولة، المراهقة أو المراحل الأولى من الشباب، و نادرا عند الأشخاص كبار السن. يصيب حوالي 10% من مرضى السكري حول العالم.

مرض السكري النوع الاول كان يسمى سابقا مرض السكري المعتمد على الأنسولين (insulin-dependent diabetes mellitus" (IDDM" أو مرض السكري الشبابي. يتميز مرض السكري من النوع الأول بغياب تام لهرمون الأنسولين و بالتالي يعتمد المصاب بمرض السكري من النوع الأول على الحقن اليومي للأنسولين أو مضخة الأنسولين لضمان بقائه على الحياة، لهذا كان يسمى سابقا بالسكري المعتمد على الأنسولين.

ماهي اسباب مرض السكري النوع الاول؟

الأسباب الحقيقية في ظهور مرض السكري النوع الأول تبقى ليومنا هذا غير معروفة و مجهولة. في معظم الحالات، يتم تدمير الخلايا بيتا (Beta cells) الموجودة في البنكرياس (Pancreas) و هي الخلايا المسؤولة عن إنتاج الأنسولين بواسطة الجهاز المناعي، حيث لا يتعرف هذا الجهاز على الخلايا بيتا (Beta cells) و يقوم بمهاجمتها، و بالتالي تدميرها، و تسمى بمرض المناعة الذاتية (Autoimmune disease). عملية هدم الخلايا المفرزة للأنسولين عادة ما تبدأ و تتطور على مدار عدة سنوات قبل ظهور الأعراض الأولى للمرض.

ليومنا هذا رغم التطور العلمي و التكنولوجي إلا أن العلماء و المختصين في مجال الصحة لا يعرفون سبب مهاجمة جهاز المناعة للخلايا المفرزة للأنسولين أو لماذا يبدأ. هم يعتقدون أن السبب ربما وراثي أو عوامل بيئية تساهم في تطور مرض السكري من النوع الأول.

ماهي اعراض السكري النوع الاول؟

هناك عدة أعراض قد تظهرعند المصاب بمرض السكري النوع الأول و هي:

  • التبول عدة مرات في اليوم أكثر من العادي؛
  • الشعور بالعطش الشديد؛
  • الشعور بالجوع الشديد؛
  • عدم وضوح الرؤية؛ 
  • الشعور بالتعب و  الإرهاق طوال الوقت؛

اقرا أيضا: مرض السكري النوع الثاني

كيف يمكن للشخص معرفة إصابته بمرض السكري النوع الأول؟

لتشخيص المرض يكفي فقط فحص عينة من الدم في مختبر التحاليل الطبية لتحديد الحالة الصحية للشخص، حيث يتم قياس نسبة الجلوكوز في الدم عندما يكون الشخص صام لمدة لا تقل عن 8 ساعات.
  • في الحالات العادية تكون نسبة السكر في الدم تقريبا  100 ميليغرام/ديسيلتر (5.6 ميليمول/لتر)؛
  • في حالات تسمى ما قبل السكري نجد من 100 إلى 125 ميليغرام/ديسيلتر (5.6 إلى 6.9 ميليمول/لتر)؛
  • في حالة الإصابة بمرض السكري إذا بلغت نسبة السكر في الدم 126 ميليغرام/ديسيلتر (7ميليمول/لتر) أو أكثر في اختبارين منفصلين.

ثم بعدها يقوم الطبيب بإجراء تحليل آخر للدم للتحقق من وجود أجسام مضادة (Antibody)، في حالة وجودها يتأكد الطبيب أن المصاب مريض فعلا بمرض السكري من النوع الأول.

ماهي ظاهرة "فترة شهر العسل" عند بعض المصابين بمرض السكري النوع الأول؟

تسمى هذه الفترة ب"شهر العسل" لأن يسهل  خلالها التحكم في نسبة السكر في الدم عند المصابين بمرض السكري من النوع الأول.

بعد مرور وقت قصير من تشخيص مرض السكري من النوع الأول، سيعيش بعض الأشخاص المصابين بهذا المرض فترة تسمى "شهر العسل".

تتميز هذه المرحلة بانخفاض كبير في متطلبات الأنسولين على شكل حقن، حتى يظن المصاب أنه قد تعافى، لكن لسوء الحظ هذه الفترة لا تدوم سوى بضعة أشهر (من ستة إلى تسعة أشهر) لكن في بعض الحالات النادرة قد تصل إلى سنتين.

تفسر هذه الظاهرة بإفراز كميات معينة من الأنسولين من طرف خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس التي لا تزال بصحة جيدة. لكن في النهاية ستقوم عملية المناعة الذاتية بالقضاء على جميع خلايا بيتا (Beta cells) المسؤولة عن إفراز الأنسولين، أي أن الأنسولين لن يصبح موجود في الدم مما سيؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، و بالتالي سيحتاج المصاب إلى جرعات أكثر من الأنسولين.